المجتمعتقارير
2021-02-06

ماذا حصل داخل حفل الزواج .. قبيل تطبيق قرار وقف المناسبات الاجتماعية ؟


المدينة المنورة – صحيفة إشارة – سلوى منسي ، تصوير / حيدر جدعان

بدءاً من الساعة العاشرة يوم الخميس الأول من أمس ، دقت أجراس القرار الفوري بوقف المناسبات والحفلات ومنها حفلات الزواج .

وبعد القرارت السريعة والمتوالية التي اتخذتها وزارة الداخلية للحفاظ على المجتمع من تفشي الجائحة من جديد في موجتها الثانية ، حفاظا على المواطنين والمقيمين .

ربما لم يكن مفاجئاً بحجم قرار الحجر الأول ، ولكن كان مربكاً “على الأقل” بالنسبة لأصحاب المناسبات التي تحتاج تحضير مسبق: من حجز قاعة، إلى إرسال دعوات موثق فيها المكان والزمان.

هذا ما صرحت به أم صالح الذي صادف حفل زفاف ابنها يوم إعلان القرار.

كانت “محررة صحيفة إشارة” أحد المدعوات الـ٥٠ لهذا الحفل الذي صادف إحيائه يوم تطبيق قرار وقف المناسبات ، تقول “لا أخفيكم أنه زاد حماسي للذهاب، ومعاينة هذه المناسبة الاستثنائية ، حيث أعلن أصحاب الفرح : ” أن مراسم الاحتفال ستبدأ من الساعة السادسة مساء! استباقاً لقرار وقف المناسبات، الذي سيبدأ الساعة ال١٠مساءً”.

و أضافت أم العريس : “تم كل شيء بسرعة مدهشة، وجدت نفسي جاهزة للذهاب خلال ساعة”!

بدأ توافد المعازيم للقاعة من الساعة ال٧ ” قالت العاملة في قسم الأمانات” 

كانت متوترة جداً، وتحثنا على الإسراع في تسليم الجوال والدخول لأن الفرح سينتهي خلال ساعتين!

“هرولنا مسرعين للقاعة، وتركنا خلفنا المرايا تبكي من وحدتها في الزوايا، لا وقت للوقوف أمامها”

عند ال٨:٣٠ اكتمل الحضور، الساعة الـ ٩ زُفت العروس ثم تمت دعوتنا للعشاء، توجهنا لصالة الطعام كانت مغلقة! وأمامها طاولة عليها وجبات مغلفة ” دون ملاعق” تقوم بتوزيعها العاملة، مع التذكير بضرورة إخلاء القاعة خلال دقائق.

علياء أحد المدعوات التي تشاركنا معها طاولة توزيع العشاء المبكر ، تقول : شاهدت رسالة أم العريس الظهر وقد تفاجئت وأول مافكرت به، هو أهل العريس والعروس ، كيف سيتصرفون هل ستكفي ساعات النهار القصيرة للإستعداد لهذه الليلة الكبيرة التي طال انتظارهم لها؟!

وأضافت علياء “بدأت تحضير نفسي بعد تناول الغداء- لم اهنأ بقيلولتي المعتادة- ورغم هذا كنت اخر من حضر للحفل “.

سألت أم العريس عن مدى تأثير هذا الحدث الطارئ على مشاعر الفرح لديهم. أجابت مع ابتسامة : “طغت مشاعر التوتر علينا ، ولكن الحمدلله مضت الليلة بسلام، وقد اكتملت فرحتي بمشاركة الأحباب لي، رغم هذا الظرف الطارئ” .

كل ذلك كان بصورة انصياع المواطنين لقرارات الوطن وتوجيهاته ، وحالة صدق مع النفس بالالتزام بكل الاحترازات الصحية في هذا الزفاف الميمون ، ألف مبروك للعروسين وأهاليهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى