تقارير
2020-11-22

سائقات المدينة يروين تجاربهُن في شوارع المدينة


‏(إن ممارسة القيادة لشيء بيدك يورث الثقة بالنفس، مثل قيادة مركبة، قيادة دراجة، قيادة خيل، قيادة زورق.
‏فإذا أردت صناعة الثقة في نفسك أو ابنك فعلمه قيادة شيء في حياته) أسامة الجامع

مرت ثلاث سنوات على القرار التاريخي في حياة المرأة السعودية، وهو السماح لها بقيادة السيارة

أحتلت حينها مقاطع الفديو وصور السيدات وهن يقدن السيارة كل مواقع التواصل، و ظهرت مهنة جديدة في سوق العمل الحر، وهي دورة تدريب القيادة في ظل غياب أو ندرة المراكز المخصصة لتعليم القيادة.

تواصلت مع عدة سيدات منهن من استلمت (الطارة) مع بداية القرار، ومنهن من لايتجاوز عمرها في القيادة شهراً واحداً .
قصص وتجارب مليئه بالتحدي والمغامرة ولاتخلو من المواقف المحرجة والمرحة والمخيفة أيضا.

أم الزين سيدة سعودية لديها خبرة ٤٥ سنة في قيادة السيارة، تمتلك عدة رخص منها رخصة دولية ، و تقدم دورات تدريبية في القيادة للنساء في المدينة المنورة.

سألتها عن المدة التي يستغرقها التدريب-غالباً- وهل للعمر دور في مدة التدريب؟
قالت أم الزين :
(المده التي أدرب فيها الشابات يومين فقط ٤ساعات اعلمهن المهارات. وبالتأكيد للعمر دور، الكبيرات اللواتي تخطين الخمسين يحتجن من ٨-١٠ ساعات تدريبية مع المدربه في الشوارع العامه.
عن أهم الصعوبات قالت : (أهمها عدم امتلاك المتدربة لسيارة، مما يمنعها عن الممارسة وبالتالي نسيان ماتعلمته)

عن السيارة المناسبة للمبتدئات بالسواقة قالت: (أنصح المتدربات بالسيارات شبه الجيب لإنها مرتفعه وتُشعرهم بالامان أكثر)

بالأخير سألتها عن السعر قالت : (دورات القيادة تبدأ من ٦٠٠ ريال، تزيد حسب الموقع-العمر-سبق قيادتها للسيارة- تأتي إلي بسيارتها أم أذهب لها في موقعها.

ج.م أم وموظفة بدأت من أشهر قليلة تقود سيارتها
عن شعورها وهي تدير عجلة القيادة أول مره تقول (شعرت بالخوف وفقدت التركيز، بعد أسبوع كسرت حاجز الخوف)
من المواقف الصعبة التي واجهتها أثناء القيادة، تلف إحدى إطارات السيارة وهي برفقة أطفالها وكادت أن تنقلب السيارة؛ لكن الله لطف.

ل.م موظفة مكافحة كان نصف راتبها يذهب على (التاكسي)، بعد قرار السماح إجتهدت بالبحث عن مدربة قيادة، خسرت الكثير وتنقلت من مدربة إلى أخرى، ومنذ شهر-تقريباً- أمتلكت سيارة تقول أن هذا أبرز حدث في حياتها.
إصطحبتنا معها في عدة مشاوير ورأيت قبل أن تروي لي معاناة السائق المبتدئ في شوارع المدينة تقول : “لا أحد يحترم قوانين المرور”
أصعب موقف تقول : “في أحد الأيام كنت أتجول في شوارع المدينة وفجأة وجدت نفسي على طريق تبوك! بحثت عن أقرب محطة وقود وسألت العامل عن طريق العودة للمدينة، وعدت بسلام” .
وتردف ل. م : أن القيادة عمل شاق في البداية، عانيت من شد عضلي وصداع وخضعت لجلسات تدليك، ولكن كل ذلك يهون عندما أخرج وأرى سيارتي تنتظرني 🙂

‫6 تعليقات

  1. انا بدأت اتعلم القيادة عن طريق زوجي اعطاني الأساسيات واصبحت اعتمد على نفسي
    وموقف محرج حصل لي كنت اريد ان اتوقف امام بقالة ونزلت الهاند بريك وحطيت السيارة على ال p وبطلت من البقالة وحبيت امشي حطيت السيارة على وضع القيادة ونسيت الهاند بريك واقول ليش ماتمشي السيارة وكان رجال مار قال ارفعي الهاند بريك ورفعته ومشت السيارة بسلام ههههههه

  2. مقال شيق وخفيف الظل وممتع كل التوفيق استاذة سلوي صحفيتنا القادمة بقوة دفع رباعي ههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى