أخبار المدينة المنورةتقارير
2021-06-05

“جرعة فن” تتألق بمسابقة البورتريه الحي


استضاف مركز الفنون بحديقة الملك فهد بالمدينة المنورة مسابقة رسم البورتريه الحية من تنظيم فريق “جرعة فن” بقيادة الأستاذة وئام حامد.

وقد تنافسن الفنانات على رسم لوحة بورتريه بألوان تتوافق مع ميولهن ومابين الألوان الزيتية والخشبية تشكلت لوحات إبداعية.

صحيفة “إشارة” عملت عدة لقاءات مع مقدمة الجوائز وصاحبة فكرة المسابقة الأستاذة وئام حامد، ومع المشاركات

سألت وئام عن الهدف من المسابقة؟

أجابت: ( الهدف هو تقديم المواهب الشابة للمجتمع وتقديرها لتزيد من عطائها، واجتماع الفنانات يخلق بيئة محفزة للإبداع )

وأضافت: ( سعيدة جدًا باصداء المسابقة كان الحضور والتفاعل رائع والكثير من الزوار طلب حسابات التواصل للفنانات)

و عن سبب اختيار فن الرسم من بين سائر الفنون كفن الكروشية مثلًا ؟

ردت: (نحن مهتمين بجميع أنواع الفنون، ولوجود الكثير من الفنانات الذين يستحقون تسليط الضوء على ابداعهن وقع الإختيار على مجالالفن التشكيلي)

الفنانة أريج ملائكة موظفة وفنانة سألتها كيف تعلمتِ الرسم؟

تقول( تعلمته بنفسي من مقاطع اليوتيوب ومع الممارسة تطورت مهارتي بالرسم أنا لست موهوبة لكن أحب الرسم وأخصص من يومي بضعساعات للخلوة مع لوحة بيضاء وأقلام تلوين وموسيقى هادئة هكذا أهرب من ضغوطات الحياة)

أثناء اللقاء كانت تضع لمساتها الأخيرة على اللوحة سألتها مازحة عن سبب اختيارها للقلم الرصاص وعن سر حزن فتاتها في اللوحة؟

ردت ( بصراحة لست على مايرام لدي بعض المشكلات بالعمل، وقد ترجمت مشاعري في هذه اللوحة)

الفنانة “فرح عباس” إحدى المشاركات في المسابقة سألتها عن حكايتها مع الرسم من أين بدأت؟ ومن أين تستلهم أفكار رسوماتها تقول : (منذ الطفولة وأنا أعشق الرسم واهتمت أسرتي بتنمية موهبتي بالدعم والتشجيع، وبالنسبة للأفكار أن أحاكي ما يروق لي من رسومات لمأصل بعد لمرحلة الإلهام)

الفنانة “بيان عقيل” خريجة بكالريوس وتميل في رسوماتها إلى إبراز العيون ولاحظت أن رسمتها تميزت بعيون ذات نظرات معبرة

هل القراءة تساعد في خلق أحداث للوحتك؟

تقول بيان ( بالتأكيد ولدي عدة لوحات مستلهمة من عدة روايات قرأتها) كانت هي الوحيدة من بين المشاركات التي تقرأ

الفنانة “زينب عبد الله” شاركت في المسابقة بلوحة بورترية الشقيري، وأول ما وقعت عيني على علبة ألوانها الزاهية

سألتها عن البداية فقالت: ( منذ ١٠ سنوات وأنا أمارس هوايتي بالرسم، أنه عالم مسلي ويبدد أوقات الفراغ)

وفي الختام تم إعلان نتائج المسابقة بعد تقييم لجنة التحكيم المكونة من ثلاثة أعضاء : الفنانة هبة غوني، والفنانة أبرار سهارا، والفنانة فاطمةباعامر .

وكانت النتائج على النحو التالي:

المركز الأول: الفنانة فرح عباس

المركز الثاني: الفنانة زينب عبدالله

المركز الثالث: الفنانة أريج ملائكة

المركز الثالث مكرر: الفنانة بيان عقيل

وتم تسليم الجوائز من قبل الأستاذ ماجد مدير عام فعاليات حكاية.

‫7 تعليقات

  1. سعيد جداً بوجود أمثال لهذه النماذئج الملهمة في مجتمعنا العزيز .
    إبداعاتكن ترتقي لحد الفخر بكن .
    تهانينا لكن بجميل ماقدمتن وتقدمن ونسأل الله لكن دوام التميز والإبداع والتفوق حليفكن إن شاء الله .

  2. ماشاء الله ابداع و فن وترجمة مشاعر واشغال لوقت الفراغ ومن وجهة نظري أن كل شخص يحاول يضع بين يدي اولاده أقلام وتلاوين واوراق رسم ويترك لهم حرية الاختيار بين الكتابه والرسم.

  3. ماشاءالله تبارك الله فن وابداع وإتقان يحكيها لنا مبدعون بأيديهم ومخيلاتهم احسنتم وابدعتم واتقنتم اتمنا لكم التوفيق والازدهار

  4. ما شاء الله تبارك الله
    حقيقة نحن فخورين ببنات الوطن و نحن سعيدون بهن وهن يمتلكون قدرات فائقة و مهارات عالية في فن الرسم

  5. ماشاءالله تبارك الله فن وابداع والصراحة تفاجأت بوجودهن بين مجتمعنا اين هؤلاء؟ من الإعلام لماذا لايعرفهن احد ولماذا لايدعمهن احد
    اتمنى دعمهن..
    وأسأل الله لهن التوفيق

  6. ماأجمل العنصر النسائي في كل مجال فابداعهن جميل ومميز واخفاقهن مثير ومشوق وهن نَفَس الحياة ومتعتها

  7. الحقيقة ومع ثنائي على إبداع الأخوات إلا أنني وبكل ثقة أقول إن لدينا من الطاقات النسائية مايفوق ذلك بكثير لكن لايوجد في المجتمع مت يتبنى إظهار هذه الطاقات ولو بإنشاء معرض سنوي يضم هذه النخب المبدعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى