المقالات
2021-04-03

الصمت ليس حكمة


كثيرون هم الصامتون لعجزهم عن الكلام، ولعجزهم عن التفكير ، ولعجزهم عن مشاركة الآخر فكرا أو إحساسا أو حتى كلمة.

عندما يصمت الحجر ينطقه الفنان في صورة منحوتة تنطق بالإبداع.

وعندما تصمت الشجرة يجبرها الفلاح والماء والهواء على الكلام فتقول خضرة وثمرا وظلا.

و تولد الحروف صامتة ميتة جامدة فيبعثها الشاعر والكاتب والخطيب من قبورها لترقص شعرا وتتلألأ نثرا وتبهر مقالاً .

كان الحكيم يكرر على ولده منذ طفولته لا تتكلم إن لم أسألك “فالسكوت من ذهب” ، 

وعندما سمع الولد الساكت الخادم يتآمر على الحكيم ليدس له السم لقتله ، ورأى والده يهم بالأكل المسموم ، فأراد أن ينبهه  لمؤامرة الخادموالطعام المسموم ،  فعاجله والده الحكيم: “الصمت حكمة”

وواصل الأكل بشراهة.

الصمت ليس حكمة بل جموداً وموتاً وعجزاً .

“تكلموا تعرفو” تفهموا تحلقوا تسعدوا من حولكم بكلمة حب ، وتنصحوا من يرافقكم بكلمة توجيه.

الحياة الحقيقية كلمة وليست صمتاً ، إنما يصمت الأبكم ، ويختبئ خلف الصمت المعاق ، ويجعل الصمت حكمة من لايملك فكراً ولايحسن قولاًولايجيد تواصلاً مع الإنسان والحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى